نوع مقاله: طرح پژوهشی

نویسندگان

.

چکیده

نظراً للشهرة الواسعة للمعلقات بوصفها قصائد انتهت إلیها تجارب العرب الجاهلیین وهی بلغت الذروة فی الجمال الشعری، والتصویر، والخیال فضلاً عن أنها تضم مجموعة کبیرة من الألفاظ الغریبة وأن کثیراً من أبیاتها شواهد فی علوم البلاغة والصرف والنحو والتفسیر و... ولذلک اهتم بها العلماء فی مختلف العصور وأخذوا فی شرحها، من هذه الشروح کتاب الزوزنی شرح المعلقات السبع.
هذا من جهة ومن جهة أخری لأهمیة دراسة منهج التألیفات و الکتب و تحلیلها و نقدها لإفادة الباحثین منه وإنارة الطریق أمامهم، یهدف هذا البحث إلی دراسة منهج الزوزنی فی شرحه علی المعلقات مستخدماً المنهج التوصیفی ـ التحلیلی.
أظهرت نتائج الدراسة أن الزوزنی اهتمّ بالمعنی فی شرحه اهتماماً بالغاً وأن الطابع العام لشرحه هو الطابع التعلیمی، وإن لم یغفل النحو والنقد والبلاغة والروایة فی شرحه إغفالاً تامّاً.

کلیدواژه‌ها