تمظهرات الإیکوفمینزم فی شعر الشاعرة اللبنانیة ناریمان علّوش

نوع مقاله: مقاله پژوهشی

نویسندگان

1 دانشگاه خلیج فارس، بوشهر

2 عضو هیأت علمی دانشگاه خلیج فارس

چکیده

تُعدّ النسویّة الإیکولوجیّة (البیئیّة) منحى حدیث فی إطار الدراسات النقدیة ولا سیّما الدراسات المهتمّة بالأدبِ النسوی، وبالرغم من جِدّتها إلّا أنّها لم تحظ باهتمام النقّاد. ومع أنّه لم یمض الکثیر من دخولِ الإیکولوجیا فی حقل الأبحاث النسویّة إلّا أنّها استطاعت أنْ تُرسّخ أعمدتها من خلال التسمیة التی أطلقتها النسویّة علیها، تحت عنوان «الإیکوفمینزم»؛ فجمعَ هذا المصطلح بین القضیةِ النسویّة والقضیة البیئیّة بدافع توحّد المرأة مع الطبیعة أمام المجتمع الأبویّ المهیمن علیهما. ومن هذا المنظار فإنّنا نلاحظ تضامنَ الأدباء مع هذا الاتّجاه عبر نتاجاتهم الأدبیة وبخاصة الشعریة ومن ضمنِهم نشیرُ إلى الشاعرة اللبنانیة ناریمان علّوش التی سنسلّط الضوء على أشعارها.
الغرضُ من هذا البحث وفقاً للمنهج الوصفی-التحلیلی وعبر دراسةِ النماذج الشعریة المتواجدة فی دواوین الشاعرة، هو التطرّق إلى فرعٍ حدیث النمو فی الأدب النسوی وتناول الفوارق والقواسم بین الطبیعة والمرأة والأهمّ من هذا إدانة الرجل المستغل لکلتیهما ومن ثم ردع الإهانة الحاصلة تجاه المرأة والطبیعة. وأمّا الهدف من ذلک فهو استخلاص الفکرة الرئیسة التی تسعى الشاعرة ناریمان علّوش لإیصالها عبر تخصیص شعرها بعناصر الطبیعة؛ کما أنّنا تناولنا فی هذا البحث محاورَ تُمثّل الإیکوفمینزم فی شعر ناریمان، والتی لنا موقف الشاعرة من الأرض والنباتات والطیور بصورِها الإیجابیة والسلبیة. وفی ختام البحث توصّلنا إلى نتائج نشیر إلى بعضٍ منها: بعد دراسة أشعار الشاعرة ناریمان علّوش، تراءى لنا بأنّ نصوصها الشعریة قد تمتّعت بصبغة حدیثة مثّلت الإیکوفمینزم. کان موقف الشاعرة من الأرض والتربة ملفتاً للانتباه وإن البؤرة الأساسیة التی حاولت الشاعرة تبریزها هی صورة الأرض والتربة وقد ألبستها روح سلبیة تدل علی کیان المرأة المهمّش.

کلیدواژه‌ها